مسؤول سوري يتهم مسؤولين أوروبيين بدعم مجموعات مسلحة

آخر تحديث ;

واتهم مسؤول في وزارة الخارجية السورية بعض المسؤولين الأوروبيين لدعم ما وصفه المجموعات الإرهابية المسلحة في سورية .

ونقلت وكالة الانباء السورية (سانا)، المسؤول الذي كان مجهولة الهوية، قوله يوم الثلاثاء ان “العقوبات الأوروبية الجديدة غير مبررة، الذي جاء قبل نهاية التحقيق في حادث خان شيخون تعكس استهتار المسؤولين الأوروبيين وتصميمهم لدعم جرائم المجموعات الإرهابية في سورية، وتضليل الرأي العام الدولي ” .

واضاف المسؤول ان “سوريا تؤكد من جديد،كما فعلت أكدت في وقت سابق أنها لا تملك أي أسلحة كيميائية على الإطلاق، وأنها لم تستخدم هذه الأسلحة في أي وقت وتحت أي ظرف من الظروف وفي أي مكان لأنها لا تملك مثل هذه بالفعل أسلحة بعد أن نفذت جميع التزاماتها في إطار برنامجها الانضمام إلى منظمة حظر الأسلحة الكيميائية ” .

وتابع المسؤول”، في حين يدين سوريا في هذه الإجراءات التي وبقوة أدان أنه يؤكد أن العقوبات الأوروبية الجديدة هي الدعم المباشر للإرهابيين وغطاء لجرائمهم .

“وخلص المسؤول قوله ان” مثل هذه العقوبات تشير إلى عدم وجود معايير أخلاقية الاتحاد الأوروبي في التعامل مع الأزمات التي تستهدف العالم اليوم،وخاصة في سياق الحرب العالمية على الإرهاب، وسوف يؤدي إلى استمرار في حالة فقدان دور الاتحاد الأوروبي وهيبتها وشلل دوره في إيجاد الحلول للمشاكل الدولية .

كن أول من يعلق

اترك تعليق