تقرير: الأثرياء يغادرون صناديق التحوط إلى العقارات

آخر تحديث ;

مباشر: اتجاه حديث المزيد من المستثمرين مسح أكثر ثراء للقطاع العقاري بدلا من صناديق التحوط وأسواق الأسهم، نتيجة لارتفاع التقييمات، والمخاوف الجيوسياسية.

وأظهر مسح شركة “تيغر 21” لإدارة الأصول يوم الثلاثاء أن 33٪ من المحافظ الاستثمارية تدار في مجال العقارات، مسجلة رقما قياسيا منذ بداية قياس المخصصات المالية للشركة في عام 2007.

التقرير أن متوسط ​​عدد المستثمرين في صناديق التحوط انخفض إلى أدنى مستوى له على الإطلاق ليصل إلى 4٪ مقارنة مع نسبة 5٪ في الربع الأخير من عام 2008 وسط الأزمة العالمية.

وعزا الاستطلاع الانخفاض في عدد المستثمرين في صناديق التحوط إلى المخاوف من التقييمات المرتفعة وضعف الأداء. وسجلت أسواق الأسهم الأمريكية والأوروبية مستويات مرتفعة خلال الجلسات السابقة، مدعومة بالمضاربة التي أدت إلى تباطؤ وتيرة ارتفاع أسعار الفائدة في الولايات المتحدة، وتواصل التسهيل الكمي في منطقة اليورو.

وقال “مايكل سونينفيلد” مؤسس الشركة “تيغر 20” أن الزيادة في تدفقات الاستثمار في القطاع العقاري “حركة غير عادية”، التي يقوم بها المستثمرون للتحول من أسواق الأسهم وصناديق التحوط نتيجة ضعيفة والإيرادات من الدخول، والمخاوف الجيوسياسية.

كن أول من يعلق

اترك تعليق