اخبار تركيا اليوم .. محكمة تركية ترفض الإفراج عن 6 نشطاء بينهم مديرة بـ«العفو الدولية»

آخر تحديث ;

رفضت محكمة تركية أمس، الإفراج عن ستة من نشطاء حقوق الإنسان، بما في ذلك مدير منظمة العفو الدولية في اسطنبول، إيديل إيسر، الذي ألقي القبض عليه يوم 5 يوليو، مع مجموعة أخرى من النشطاء في قضية لانتقادات من قبل المنظمة، مؤكدا أن العدالة غائبة في تركيا. مدير القبض المنظمة تركيا فرع إيديل إيسر، مع سبعة نشطاء آخرين ومدربين أجنبيين خلال ورشة عمل حول الأمن الإلكتروني وإدارة المعلومات في جزيرة بويوكادا (جنوب اسطنبول).

وقال أندرو غاردنر، الباحث في منظمة العفو الدولية في تركيا «أبقى على اعتقال ستة حين الإفراج عن أربعة وضعت تحت إشراف قضائي»، مضيفا أنهم «متهمون بارتكاب جريمة نيابة عن منظمة إرهابية دون أن ينتمي إليها»، وفقا لوكالة فرانس برس. لهذه الجزئيه،أصدرت منظمة العفو الدولية بيانا اليوم، في أعقاب صدور الحكم، معتبرا أن «الحقيقة والعدالة تماما Gaibtan في تركيا».

أثارت هذه الناشطين في مجال حقوق الإنسان، وإلقاء القبض على القلق الدولي والمخاوف تتفاقم من تدهور حرية التعبير في عهد الرئيس ريسيب تايييب إردوغان. ويأتي الحكم بعد يوم من شهادة نشطاء يشهد للمرة الأولى أمس أمام محكمة في اسطنبول، على الرغم من أنهم لم يقدموا حتى الآن أمام المحاكم كما لم توجه إليهم تهم التهم رسميا.

وقال أردوغان، في وقت سابق من هذا الشهر، أنه تم اعتقال هؤلاء الناشطين على خلفية الاتصالات التي كانوا يشاركون في أنشطة تندرج في إطار محاولة استمرار فشل الانقلاب العسكري في البلاد العام الماضي.

ومن الجدير بالذكر أنه اعتقل رئيس مجلس إدارة منظمة العفو الدولية في تركيا، تانر كيليك، الشهر الماضي، على خلفية اتهامات بأنه مرتبط المقيمين Baldaih الإسلامية في الولايات المتحدة فتح الله غولن، الذي تتهمه فشل أنقرة بتدبير محاولة انقلاب العام الماضي.

كن أول من يعلق

اترك تعليق